خلل فني أم جولة تدريبية وراء تحليق طائرة اليمنية؟
الادعاء:

تداولت حسابات ومواقع إخبارية صورة لإحدى طائرات الخطوط الجوية اليمنية وهي تحلّق في سماء عدن مدعية أنها كادت تتسبب بكارثة، وأضافت: "طائرة اليمنية تهبط بسلام، بعد ساعتين من التحليق في سماء عدن إثر خلل فني في عجلات الهبوط".. ما حقيقة ذلك؟

 

الحقيقة:

الطائرة كانت في مهمة تدريبية بدون ركاب لطيارين مساعدين تم تدريبهم على السموليتر “جهاز محاكاة الطيران” في العاصمة الأردنية عمّان.

كيف تحققنا؟

✔ جدول رحلات طيران اليمنية ليوم السبت 18 آيار مايو 2024 توجد فيه رحلة واحدة مجدولة للعودة إلى عدن من الرياض في تمام الساعة العاشرة صباحًا، بينما كان تحليق الطائرة في وقت سابق لموعد الرحلة.
✔ الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد بعدن أصدرت توضيحًا أكدت فيه أن المعلومات المتداولة عن خلل في إحدى الطائرات لا تمت للحقيقة بصلة، وأن الطائرة كانت في رحلة تدريب بدون ركاب وبتصريح من الهيئة.
✔ الصحفي في وزارة النقل وديد ملطوف نشر على صفحته في فيسبوك صورة من الطائرة التي حلقت اليوم بقيادة الكابتن محمد مقبل كمدرب معتمد دوليًا، وباعتباره الوكيل المساعد لهيئة الطيران المدني لشؤون السلامة، وإلى جواره كابتن طيار “saety pilot” ومضيف جوي والثلاثة الطيارين المساعدين المتدربين.
↔️ شركة الخطوط الجوية اليمنية لم تشعر المواطنين عبر منصاتها الإعلامية عن التدريب، وهو ما أثار الهلع لدى البعض منهم وتسبب في انتشار أخبار بمعلومات متضاربة.

النتيجة:

ما تم تداوله عن أن الطائرة تعرضت لخلل فني في أحد إطاراتها لم يكن صحيحًا، والأصح أن هناك تدريب لكادر جديد حصل على ترخيص مسبق للقيام بالجولة في سماء عدن.

الناشرون:

خالد العامري
ابواحمدعبداللطيف عيسى
ابوربيع بادي
محمدعلي الحربي
ماجد الداعري
شبكه العاجلة ابوفهيد
تصنيف الخبر :
مضلل
مصادر الخبر:
pages:تحرير